IFHC
Aboutus Banner

الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى ينظم ورشة عمل هي الأولى من نوعها للصقارين ضمن فعاليات المعرض الدولي للصيد والفروسية أبوظبي 2015

التاريخ : 10/09/2015

وصف :

تعزيزاً لرسالته الرامية إلى رفع مستوى الوعي بالممارسات المستدامة

الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى ينظم ورشة عمل هي الأولى من نوعها للصقارين ضمن فعاليات المعرض الدولي للصيد والفروسية أبوظبي 2015

أبوظبي، 10 سبتمبر 2015:ينظم الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى على هامش مشاركته في المعرض الدولي للصيد والفروسية أبوظبي 2015، ورشة عمل للصقارين هي الأولى من نوعها، بهدف رفع مستوى الوعي بين الفئات المستهدفة والمعنية بقضية الحفاظ على الحبارى المعرضة للخطر، وتعالج هذه الورشة العديد من القضايا ذات الشأن،وخاصة الحفاظ على التراث الثقافي للدولة من خلال التقاليد المستدامة للصيد بالصقور واحترام المحميات لضمان حماية الحبارى

توفر ورشة العمل، التي سيتم تنظيمها مرتين يومياً في الساعة 2 والساعة 7 مساءاً على مدار أيام المعرض، معلومات قيمة عن الحبارى وأنواعها والاختلافات بينها ومناطق تواجدها، بالإضافة إلى استعراض الأنشطة البيئية التي يقوم بها الصندوق في إطار برامجه للإكثار في الأسر والإطلاق في البرية.

وفي معرض حديثه عن هذه الورشة التي ينظمها الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى، قال محمد البيضاني، مدير عام الصندوق: "يمثل الصقارون شريحة أساسية من المجموعات المستهدفة ببرامج التوعية الخاصة بالصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى، حيث أن استمرار ممارستهم للصقارة متوقف على وجود الحبارى. ونحن ملتزمون بالعمل على استمرار هذه الرياضة كجزء حيوي من تراثنا الثقافي، لكننا نحتاج إلى دعم الصقارين للمساعدة في ضمان توفر أعداد مستدامة من الحبارى. ولذلك، تم تصميمهذه الورشة للتواصل مع الصقارين للاتفاق معهم حول كيفية العمل معاً لتحقيق المصالح المشتركة لجميع الأطراف.

يحرص الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى على التواصل مع مجتمع الصقارين من أجل ضمان تحقيق أحد اهدافه الرئيسية في إدارة أجهزة التتبع الخاصة بتوفير البيانات البيئية الضرورية لبرنامج الإكثار في الأسر والإطلاق في البرية، حيث يتم بشكل منتظم تثبيت أجهزة تتبع على بعض طيور الحبارى التي يتم إطلاقها في البرية.وتمكن البيانات الواردة من هذه الأجهزة الصندوق الدولي من تحديد المواقع المناسبة لإطلاق الطيور، بالإضافة إلى الأنماط المتبعة في الهجرة والتكاثر،كما توفر إحصائيات عن أعداد الحبارى. وفي هذا السياق قد يتم فقدان بعض هذه الأجهزة نتيجة الصيد، لذلك يشجع الصندوق الدولي للحفاظ علىالحبارى الصقارين على ضرورة إعادة هذه الأجهزة إلى الصندوق عندما تقع بين أيديهم.

وأضاف البيضاني قائلاً: "نحن حريصون على أنينظر إلينا مجتمع الصقارين كشركاء نعمل معاً لتحقيق هدف مشترك. كما نأمل أن تؤسس الأنشطة التي نقيمها كورش العمل في معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية لفتح قنوات اتصال معهم وبناء علاقة مستدامة من الثقة المتبادلة."

معلومات للمحررين:

عن الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى:
تأسس الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى في عام 2006 وأعيد تنظيمه بالقانون رقم (7) لسنة 2014م الصادر من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله، رئيس الدولة، حاكم إمارة أبوظبي. يهدف الصندوق إلى زيادة أعداد الحبارى البرية من خلال إكثارها في الأسر وإطلاقها في مواطن الانتشار، وإدارة مجموعاتها البرية من أجل حمايتها وضمان بقائها بأعداد وفيرة والمحافظة على تنوعها وأصولها الوراثية، وتطوير آلية للتعاون الدولي مع الدول والمنظمات والمؤسسات الدولية والإقليمية المعنية بالمحافظة على الحبارى والتراث المستدام للصيد بالصقور.

الموقع الإلكتروني للصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى: www.houbarafund.org

وتشمل المراكز التابعة للصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى كلٌ من:

  • المركز الوطني لبحوث الطيور - سويحان، الإمارات العربية المتحدة
  • مركز الإمارات لتنمية الحياة الفطرية - المملكة المغربية
  • مركز الشيخ خليفة لإكثار الحبارى - كازاخستان
  • مركز الشيخ خليفة لإكثار الحبارى -أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة
  • لمزيد من المعلومات، الرجاء التواصل مع
يحيى عيسى
فلشمن هيلارد للعلاقات العامة
هاتف: 1856 158 55 971+

وسائل التواصل الاجتماعي
أخبار

الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى ومؤسسة زايد العليا يُبرمان شراكة إستراتيجية لمدة خمس سنوات للارتقاء بمستوى التعليم في مجال الحفاظ على البيئة

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة -05سبتمبر 2019:أعلن الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى IFHC))،......المزيد

05

سبتمبر


دعوة للتفاعل والتعلم! الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى ينقل التعلّم التجريبي نحو آفاق جديدة خلال مهرجان أم الإمارات 2019

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة- 11مارس 2019:كشف الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى، وهو من......المزيد

11

مارس

الحصول على اتصال