IFHC
Aboutus Banner

الصندوق يتخطى مراحل متقدمة في الإنتاج الكلي وعدد الطيور التي تم توفيرها لدعم المجموعات البرية من الحبارى

التاريخ : 26/09/2018

وصف :

الصندوق يتخطى مراحل متقدمة في الإنتاج الكلي وعدد الطيور التي تم توفيرها لدعم المجموعات البرية من الحبارى

أبوظبي،26سبتمبر 2018: أعلن الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى - وهونموذج رائد واستباقي لحفظ الأنواع - عن أرقامها لسنوية لعدد الطيور المنتجة في مراكز الإكثار التابعة له، وعدد الطيور التي تم توفيرها لجهود المحافظة على الأنواع من خلال دعم المجموعات البرية من الحبارى. ونتيجة لذلك ، تجاوز الصندوق مرحلتين رئيسيتين في برنامج الحبارى في أبوظبي. فقد بلغ العدد الكلي لإنتاج الحبارى المكاثرة في إطار البرنامج الذي بدأها لمغفور له القائد المؤسس الشيخ زايد في عام 1977 أكثر من 400 ألف طائر، فيما تجاوز العدد الكلي المستخدم في جهود الحفاظ على النوع 300 ألف حبارى.

وتعليقًا على هذه النتائج، قال معالي ماجد علي المنصوري، العضو المنتدب للصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى:
"تمثل هذه الأرقام عاماً ناجحاً آخر لبرنامج أبوظبي للحفاظ على الحبارى. إن الإكثار في الأسر والإطلاق في البرية من أجلال محافظة على النوع هوأ حد الركائز الأساسية لاستراتيجيتنا لتحقيق هدفنا المتمثل في استعادة والحفاظ على مجموعات برية مستدامة من طائر كان ولا يزال جزءاً من تراثنا لعدة قرون. لقدأطلق الوالد الشيخ زايد (طيب الله ثراه) برنامج الحبارى للمحافظة على البيئة والحياة الفطرية، وهو خير دليل على رؤيتها لتيوصلنا بها في عام زايد إلى هذه المرحلة المتقدمة. لايمكن أن يكون هناك طريقة أعظم للاحتفال بذكراه من مواصلة عمله وتوصيل إرث لأطفالنا ".

وعلى هامش مشاركته في معرض أبوظبي الدولي للصيدوالفروسية،أعلن الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى عن وصول الإنتاج السنوي من الحبارى الآسيوية وحبارى شمال إفريقيا في مراكزه في أبوظبي والمملكة المغربية وجمهورية كازاخستان إلى 55 ألفاً و505 حبارى في الفترة المشمولة بالتقرير 2017/2018.
وبذلك يرتفع إجمالي عدد الحبارى بنوعيها الآسيوي وحبارى شمال إفريقيا التي أننتجها البرنامج إلى أكثر من 423 ألف طائر.
وقد أنتج مركزا الصندوق في أبوظبي أكثرمن 16 ألف حبارى آسيوية في السنة المذكورة، وهذا يعني أن العدد الإجمالي للنوع الآسيوي من الحبارى المكاثرة في إطار البرنامج قد كسر حاجز 200 ألف حبارى آسيوية.

وبلغ عدد الطيور المقدمة لجهود الحفاظ على النوع في هذه السنة المشمولة بالتقرير مامجموعه 39 ألفاًو137 حبارى، وبذلك بلغ المجموع الكلي لطيور الإطلاق أكثر من 302 ألف طائر، متجاوزاً حاجز الثلاثمائة ألف حبارى. وقد تم إطلاق الحبارى في البرية في 9 بلدان مختلفة عبر نطاق الانتشار الدولي في آسيا وشمال إفريقيا، حيث تم إطلاق الحبارى الآسيوية في البحرين والأردن وكازاخستان وباكستان والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، في ما تم إطلاق حبارى شمال إفريقيا في الجزائر وموريتانيا والمغرب لتعزيز مجموعات الحبارى البرية.

عن الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى:

أسسالقائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه) برنامجاً رائداً لاستعادة الحبارى المعرضة للمخاطر والمحافظة عليها في البرية. قاد ذلك إلى تطوير استراتيجية عالمية متكاملة وتنفيذها خلال الأربعين سنة الماضية بهدف ضمان مستقبل مستدام للحبارى من خلال برامج الحماية الفعالة والخطط الإدارية المتميزة. واعتباراً من عام 1995، تبنت الاستراتيجية مفهوماً شاملاً يتضمن الأبحاث الإيكولوجية وإجراءات الحماية وبرامج الإكثار في الأسر والإطلاق لتعزيز أعداد الطيور في البرية. وفي عام 2006، تم إنشاء الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى للمضي قدماً في تنفيذ وتطوير هذا البرنامج بإدارة مراكز عالمية وتكوين شراكات دولية على امتداد نطاق انتشار الحبارى والتي تشجع الممارسات المستدامة لضمان الحفاظ على الحبارى
.


 

وسائل التواصل الاجتماعي
أخبار

في مؤشر جديد لنجاح مبادرة الشيخ محمد بن زايد اكتشاف أول تعشيش للحبارى في مناطق انتشارها التاريخية بالمملكة الأردنية الهاشمية

أبوظبي، 15 مايو 2016: رصدت الفرق الميدانية التابعة للجمعية الملكية لحماية الطبيعة أول تعشيش......المزيد

15

مايو


الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى يلقى دعماً كبيراً من قبل كبار الزوار والجمهور في المعرض الدولي للصيد والفروسية أبوظبي

في إطار مشاركته تحت شعار "الشراكات الدولية" الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى يلقى......المزيد

12

سبتمبر

الحصول على اتصال