IFHC
Aboutus Banner

الإعلان عن صدور أول كتاب تفصيلي عن التاريخ الطبيعي للحبارى الآسيوي الكتاب يحتفي بتراث الشيخ زايد وبشغفه بالبيئة والحياة البرية

التاريخ : 28/09/2018

وصف :

أبوظبي، 28سبتمبر2018: كُشف النقاب اليوم في أبوظبي عن أول كتاب تفصيلي عن طائر الحبارى الآسيوي وبيئته الطبيعية خلال معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية الذي يقام حالياً في المركزالوطني للمعارض بأبوظبي. يستخدم الكتاب البيانات التي تم جمعها على مدى عدة عقود من خلال برنامج أبوظبي للحفاظ على الحبارى، بالإضافة إلى العديد من الأبحاث التي أجريت في هذا المجال عبر نطاق الانتشار الجغرافي الواسع لهذا الطائر والذي يمتد من منغوليا في الشرق إلى منطقة الخليج في الغرب.

"التاريخ الطبيعي لطائر الحبارى الآسيوي" هوالقصة الكاملة لهذا النوع المتفرد والذي ألفه اثنان من الخبراء المعروفين في هذا المجال: هما السيد/ محمد صالح البيضاني (المديرالعام للصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى) والدكتور/أوليفييه كمبرو (المديرالسابق للمركز الوطني لبحوث الطيور التابع للصندوق). وتعليقاً على صدور هذا الكتاب، قال البيضاني: "لقد استغرق إعداد هذا الكتاب عدة أعوام من التأليف والمراجعة والتنقيح والتطوير، وأناسعيد جداً بصدوره خلال عام زايد، لأنه (طيب الله ثراه) من أطلق أول برنامج لإكثار الحبارى في الأسر والحفاظ عليها في البرية. وإذ نحتفل اليوم بخروج هذا الكتاب إلى النور، فإننا إنما نحتفل بتراث الشيخ زايد رحمه الله وبالشغف الدائما لذي تمتع به تجاه الحياة البرية والأنواع التي تحتل مكانة القلب النابض في التراث والثقافة الوطنية".

يبدأهذا الكتاب الشامل بتغطية تطورالأنواع ونطاق انتشارها وموائلها ونظامها الغذائي، ثم يدخل في تفاصيل كثيرة حول سلوك الحبارى في مناطق تكاثره وهجرته والتي يمكنأ نتغطي آلاف الكيلومترات. ويختتم الكتاب بتعليق على التطورات الحديثة والتحديات التي تواجه  الحبارى في عالم سريع التغير.

وأضاف البيضاني "إن الكتاب هو تتويج للعديد من العقود والأعمال التي ساهم فيها العديد من الباحثين والمختصين والمحبين للحياة البرية. عندما بدأت أبوظبي برنامجها لاستعادة الحبارى لم يكن يُعرف الكثيرعن هذا الطائرالبري الخجول.  وعلى مدى الأربعين سنة الماضية ، تعلمناا لكثير عن هذا النوع وسلوكه. وقدتم استخدام هذه المعلومات لتطوير برنامج الحبارى، وهي تشكل الأساس للكثير مما كتبناه في هذا الكتاب، ولذلك، فإنني أتوجه بالشكر إلى جميع من ساهموا في هذه الجهود الممتدة التي نجحت في نقل هذا البرنامج إلى طليعة برامج الحفاظ على الأنواع في المنطقة والعالم".

التعريف بمؤلفي الكتاب:

محمد صالح حسن البيضاني: هوالمدير العام للصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى منذ فبراير 2009. وقبل ذلك، قضى البيضاني 13 عاماً في المركز الوطني لبحوث الطيور وهيئة البيئة - أبوظبي، حيث شغل عدةوظائف كفني ميداني، و منسق للتعاون الدولي، ومساعد إدارة ومدير إداري، قبل أن يصبح مديراً للمركزالوطني لبحوث الطيور.

الدكتورأوليفيكمبرو:

بدء السعودية ليساهم في تطوير تقنيات إطلاق الحبارى ومراقبتها وإجراء أبحاث حول إيكولوجية الحبارى. وفي عام 1996،انضم إلى المركز الوطني لبحوث الطيور في أبوظبي لوضع الديناميكيات واسعة النطاق لتحركات مجموعات الحبارى وإجراء الدراسات الإيكولوجية العامة على امتداد نطاق انتشار الحبارى الآسيوية. ومن عام 2001 إلى عام 2009، كان أوليفي مديراً للمركز الوطني لبحوث الطيور حيث نجح في تصميم وتطوير عمليات الإكثار المكثف للحبارى في الأماكن المغلقة،
وإجراء العديد من الأبحاث الإيكولوجية وتطوير برامج المحافظة على الحبارى وبرامج التوعية العامة. وفي وقت لاحق، عمل المؤلف مستشارًا للصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى وجمعية الإمارات للحياة الفطرية.

عن الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى:

أسس القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه) برنامجاً رائداً لاستعادة الحبارى المعرضة للمخاطر والمحافظة عليها في البرية. قاد ذلك إلى تطوير استراتيجية عالمية متكاملة وتنفيذها خلال الأربعين سنة الماضية بهدف ضمان مستقبل مستدام للحبارى من خلال برامج الحماية الفعالة والخطط الإدارية المتميزة. واعتباراً من عام 1995، تبنت الاستراتيجية مفهوماً شاملاً يتضمن الأبحاث الإيكولوجية وإجراءات الحماية وبرامج الإكثار في الأسر والإطلاق لتعزيز أعداد الطيور في البرية. وفي عام 2006، تم إنشاء الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى للمضي قدماً في تنفيذ وتطوير هذا البرنامج بإدارة مراكز عالمية وتكوين شراكات دولية على امتداد نطاق انتشار الحبارى والتي تشجع الممارسات المستدامة لضمان الحفاظ على الحبارى.

الموقع الإلكتروني للصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى: www.houbarafund.org

 

وسائل التواصل الاجتماعي
أخبار

الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى ومؤسسة زايد العليا يُبرمان شراكة إستراتيجية لمدة خمس سنوات للارتقاء بمستوى التعليم في مجال الحفاظ على البيئة

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة -05سبتمبر 2019:أعلن الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى IFHC))،......المزيد

05

سبتمبر


دعوة للتفاعل والتعلم! الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى ينقل التعلّم التجريبي نحو آفاق جديدة خلال مهرجان أم الإمارات 2019

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة- 11مارس 2019:كشف الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى، وهو من......المزيد

11

مارس

الحصول على اتصال