IFHC
Aboutus Banner

الترحيب بأول فرخ حبارى رأى النور في عام زايد أكثر من 350 ألف حبارى أنتجها البرنامج الذي أسسه زايد قبل أكثر من 40 عاما

التاريخ : 15/02/2018

وصف :

أعلن الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى - أحد أبرز البرامج الرائدة عالمياً في المحافظة على الأنواع - عن إنتاج أول فرخ حبارى آسيوي في بداية موسم الإكثار لعام 2018. فقس الفرخ هذا العام في السابع والعشرينمن يناير بالمركز الوطني لبحوث الطيور في سويحان بإمارة أبوظبي.

وفي تعليقه على هذه المناسبة، قال محمد صالح البيضاني، المدير العام للصندوق، "نرحب في كل موسم ترحيباً حاراً ببداية إنتاج مراكزنا من أفراخ الحبارى، ولكن هذا العام مميز جدا بالنسبة لنا وللحبارى، لأنه عام زايد الذي يعود له الفضل في إنشاء هذا البرنامج الذي يهدف إلى استعادة أعداد الحبارى واستدامتها في البرية. لذا فإن الفرخ الأول الذي يفقس في دولة الإمارات العربية المتحدة هذا العام بالذات له مكان فريد في قلوبنا".

وكان قد تم إنتاج أول فرخ حبارى خارج الموائل الطبيعية في عام 1982 في حديقة حيوان العين بعد إنشاء الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه لأول برنامج لإكثار الحبارى في عام 1977. وبحلول عام 2016، تجاوز عدد الأفراخ المنتجة سنويا حاجز الخمسين ألف حبارى، فيما زاد الإنتاج الكلي على 350 ألف فرخ حبارى. ويتم إطلاق نسبة كبيرة من هذه الأفراخ في موائلها الطبيعية كجزء من مشروع الشيخ خليفة لإعادة توطين الحبارى واستدامتها في البرية.

وبعد إنشائهفي عام 2006، أخذ الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى على عاتقه تحقيق رؤية الشيخ زايد من تأسيس برنامج الحفاظ على الحبارى في أبوظبي قبل أكثر من أربعين عاماً.وبناء على هذه الرؤيةأحدث الصندوق اختراقات كبيرةباستخدام المعارف العلمية والتقنيات المتطورة التي تشمل دراسة الجينات الوراثية والأبحاث الإيكولوجية والتتبع الفضائي والإدارة الاصطناعية لبيئات التربية والتكاثر والتلقيح الاصطناعي.وقد حقق هذا البرنامج العديد من النتائج التي تم استخدامهما في تطوير برنامج الإكثار والإطلاق ليصبح واحداً من الحلول المتكاملة الأكثر تقدماً في العالم في مجال الحفاظ على الأنواع. كما يعمل الصندوق بتعاون وثيق مع الشركاء على امتداد نطاق انتشار الحبارى الذي يمتد من المغرب إلى منغوليا لتوفير أفضل فرصة لبقاء هذا النوع الذي يتمتع بمكانة مميزةفي التراث والثقافة العربية.

عن الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى:

تأسس الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى في عام 2006 وأعيد تنظيمه بالقانون رقم (7) لسنة 2014م الصادر من صاحب السمو رئيس الدولة بصفته حاكماً لإمارة أبوظبي. يهدف الصندوق إلى زيادة أعداد الحبارى البرية من خلال إكثارها في الأسر وإطلاقها في مواطن الانتشار، وإدارة مجموعاتها البرية من أجل حمايتها وضمان بقائها بأعداد وفيرة والمحافظة على تنوعها وأصولها الوراثية، وتطوير آلية للتعاون الدولي مع الدول والمنظمات والمؤسسات الدولية والإقليمية المعنية بالمحافظة على الحبارى والتراث المستدام للصيد بالصقور.

ويشرف الصندوق الدولي للحفاظ الحبارى على إدارة شبكة دولية من مراكز إكثار الحبارى وإطلاقها إلى البرية بهدف الحفاظ على مجموعات الحبارى وزيادة أعدادها في موائلها الطبيعية على امتداد مناطق الانتشار الطبيعي في آسيا وشمال إفريقيا. ومن أهم هذه المراكز:

  • المركز الوطني لبحوث الطيور - سويحان، الإمارات العربية المتحدة
  • مركز الإمارات لتنمية الحياة الفطرية - المملكة المغربية
  • مركز الشيخ خليفة لإكثار الحبارى - كازاخستان
  • مركز الشيخ خليفة لإكثار الحبارى -أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة

 

وسائل التواصل الاجتماعي
أخبار

في مؤشر جديد لنجاح مبادرة الشيخ محمد بن زايد اكتشاف أول تعشيش للحبارى في مناطق انتشارها التاريخية بالمملكة الأردنية الهاشمية

أبوظبي، 15 مايو 2016: رصدت الفرق الميدانية التابعة للجمعية الملكية لحماية الطبيعة أول تعشيش......المزيد

15

مايو


الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى يلقى دعماً كبيراً من قبل كبار الزوار والجمهور في المعرض الدولي للصيد والفروسية أبوظبي

في إطار مشاركته تحت شعار "الشراكات الدولية" الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى يلقى......المزيد

12

سبتمبر

الحصول على اتصال