برنامج الإطلاق في البرية

مشروع الشيخ خليفة لإعادة توطين الحبارى

يدير الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى مشروع الشيخ خليفة لإعادة توطين الحبارى، والذي ينظم عمليات إطلاق طيور الحبارى الآسيوية المنتجة في الأسر إلى البيئات الطبيعية بغرض تعزيز أعدادها في دولة الإمارات العربية المتحدة والعديد من دول الانتشار الأخرى، مثل الكويت والأردن والسعودية وقطر والبحرين واليمن والأردن، وكازخستان وباكستان وأوزباكستان، بالإضافة إلى إطلاق حبارى شمال إفريقيا في المملكة المغربية والجزائر وليبيا.

ويتبع الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى استراتيجية علمية دقيقة للإطلاق للمساعدة على فهم العوامل الطبيعية التي تؤثر على أعداد الحبارى. كما يتم تتبع الطيور التي يتم إطلاقها في موائلها الطبيعية بهدف جمع المعلومات حول سلوك هذا الطائر وبيئته الطبيعية وتوزعه الجغرافي، إلى جانب دراسة معدلات البقاء التي تمثل الأساس في قياس مدى نجاح برامج الصندوق. وتشير الدراسات إلى أن معدل البقاء حسب نوع الطائر، كان على النحو التالي:

- خلال 15 سنة في المملكة المغربية، بلغ المتوسط السنوي لمعدلات بقاء الحبارى المتكاثرة في الأسر:

  • 44% طيور بعمر السنة
  • 62% طيور بعمر السنتين
  • 76% طيور بالغة (عمرها أكثر من 3 سنوات).
  • علماً بأن متوسط معدل البقاء للحبارى البرية البالغة هو 89

- في محميات دولة الإمارات العربية المتحدة في المنطقة الغربية بإمارة أبوظبي، بلغ متوسط معدلات البقاء:

  • 48% طيور بعمر السنة
  • 55% طيور بالغة

ويعني ذلك أن الطيور التي يتم إطلاقها تساهم بفعالية في زيادة أعداد الحبارى، حيث تقترب معدلات بقائها بعد الإطلاق من معدلات بقاء الحبارى البرية.




 
وسائل التواصل الاجتماعي
أخبار

في مؤشر جديد لنجاح مبادرة الشيخ محمد بن زايد اكتشاف أول تعشيش للحبارى في مناطق انتشارها التاريخية بالمملكة الأردنية الهاشمية

أبوظبي، 15 مايو 2016: رصدت الفرق الميدانية التابعة للجمعية الملكية لحماية الطبيعة أول تعشيش......المزيد

15

مايو


الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى يلقى دعماً كبيراً من قبل كبار الزوار والجمهور في المعرض الدولي للصيد والفروسية أبوظبي

في إطار مشاركته تحت شعار "الشراكات الدولية" الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى يلقى......المزيد

12

سبتمبر

الحصول على اتصال