استراتيجياتنا

تظل استراتيجيتنا نابعة من رؤية الشيخ زايد رحمه الله، ويبقى التزامنا بنفس قوة تلك الرؤية باستعادة مجموعات مستدامة من هذا الطائر الرائع الذي يشكل محوراً أساسياً في جهودنا للحفاظ على جانب مهم من التراث والحياة البرية.

هدفنا اليوم هو الوصول بمشروع الحبارى إلى مرحلة جديدة أبعد وأكثر عمقاً استناداً إلى نجاحاتنا في إدارة الجينات الوراثية وتطوير عمليات الإكثار في الأسر لكي نضمن للحبارى مستقبلاً آمناً ومستداماً كرمز لثقافتنا وتراثنا الطبيعي. فبعد أن نجحنا في تأمين الأصول الوراثية للمجموعات المختلفة من الحبارى، ووصلنا إلى مستوى متقدم لبرنامج إكثار الحبارى في الأسر، وتمكنا من زيادة مواقع الإطلاق وتوسيع رقعتها الجغرافية، وزيادة مراكزنا الإنتاجية والبحثية في آسيا وشمال إفريقيا، فإننا سوف نستمر في تكثيف جهودنا لزيادة أعداد الحبارى على امتداد نطاق الانتشار الدولي الذي يمتد من المغرب إلى منغوليا، وفقاً لنموذجنا الرائد والاستباقي في الحفاظ على الأنواع، والذي يقوم على التحرك الإيجابي لمعالجة أي اختلال في وضع الحبارى. هدفنا هو الوصول إلى أعداد مستدامة من الحبارى البرية على امتداد نطاق الانتشار الدولي من خلال العمل في ستة مرتكزات أساسية، هي:

 

الإكثار والإطلاق،لتعزيز نجاحنا في استعادة مجموعات برية مستدامة من الحبارى من خلال الدراسات والأبحاث العلمية والاستفادة من نتائجها في زيادة فاعلية البرنامج.

 

المحميات الطبيعية،لاستخدام مواردنا من الخبرة والمعرفة لضمان حماية النظم الإيكولوجية الحيوية ومناطق الانتشار حتى تزدهر الحبارى.

 

التعاون الدولي،لإنشاء أنظمة إيكولوجية لمجموعات مستدامة ومتنامية من الحبارى من خلال الشراكات الفعالة مع دول الانتشار والمنظمات الدولية.

 

التشريع والتنظيم وإنفاذ القوانين،لتوحيد الجهود ضمن اتفاقيات قانونية وتنظيمية مشتركة، توفر إطاراً موحداً للعمل في استدامة الحبارى في البرية مع الحفاظ على تراثنا الثقافي.

 

الثقافة والتراث،لدعم منظمات وأندية الصقارين على المستويات المحلية والدولية لتحقيق أفضل النتائج لاستدامة الحبارى وتراث الصيد بالصقور على المدى الطويل.

التعليم،لغرس مبادئ الاستدامة في الصقارين الشباب وحماة الطبيعة في المستقبل. باستخدام برنامج الحبارى كدراسة حالة فريدة للجهود الفعالة من أجل الحفاظ على الأنواع.




 
وسائل التواصل الاجتماعي
أخبار

في مؤشر جديد لنجاح مبادرة الشيخ محمد بن زايد اكتشاف أول تعشيش للحبارى في مناطق انتشارها التاريخية بالمملكة الأردنية الهاشمية

أبوظبي، 15 مايو 2016: رصدت الفرق الميدانية التابعة للجمعية الملكية لحماية الطبيعة أول تعشيش......المزيد

15

مايو


الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى يلقى دعماً كبيراً من قبل كبار الزوار والجمهور في المعرض الدولي للصيد والفروسية أبوظبي

في إطار مشاركته تحت شعار "الشراكات الدولية" الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى يلقى......المزيد

12

سبتمبر

الحصول على اتصال