المملكة المغربية

مركز الإمارات لتنمية الحياة الفطرية – ميسور وإنجيل

 

افتتح مركز الإمارات لتنمية الحياة الفطرية منشآته الرئيسية لتربية وإكثار حبارى شمال إفريقيا في ولاية ميسور بالمملكة المغربية في عام 1995.

يدير المركز برنامجا خاصا لتربية وإكثار حبارى شمال إفريقيا وإطلاقها في المملكة المغربية ومواقع أخرى من دول شمال إفريقيا. كما تم افتتاح المركز الثاني لإكثار الحبارى في منطقة إنجيل بالقرب من ميسور في عام 2006.

كما يتولى مركز الإمارات مسؤولية إدارة مناطق محمية واسعة بهدف إعادة توطين الحبارى، وزيادة أعداده واستعادة موائله الطبيعية. في عام 2001، نجح المركز بالتعاون مع السلطات المغربية في إنشاء محمية دائمة لا يسمح فيها بصيد الحبارى.

وبالإضافة إلى أنشطة الإكثار وإعادة التوطين وحماية الموائل الطبيعية، يقوم برنامج مركز الإمارات لتنمية الحياة الفطرية في المغرب بأنشطة التوعية العامة المتعلقة بالحبارى من خلال سلسلة من الزيارات الميدانية. كما يشارك المتخصصون في المركز بمؤتمرات وورش عمل محلية ودولية للتعريف بقيمة الحفاظ على الحبارى وكيفية استعادة أعدادها.

 

معالم مهمة في الحفاظ على حبارى شمال إفريقيا

 

1995 إنشاء مركز الإمارات لتنمية الحياة الفطرية في منطقة ميسور بالمملكة المغربية.

1996 إنشاء منطقة محمية تحت إدارة المركز.

 1997 بدء العمل في ميسور بشكل كامل.

1998 إطلاق الدفعة الأولى من المركز إلى البرية وتضم اثنين من ذكور الحبارى.

2001 إنشاء محمية جديدة على مساحة 16 ألف كيلومتر مربع.

 




 
وسائل التواصل الاجتماعي
أخبار

في مؤشر جديد لنجاح مبادرة الشيخ محمد بن زايد اكتشاف أول تعشيش للحبارى في مناطق انتشارها التاريخية بالمملكة الأردنية الهاشمية

أبوظبي، 15 مايو 2016: رصدت الفرق الميدانية التابعة للجمعية الملكية لحماية الطبيعة أول تعشيش......المزيد

15

مايو


الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى يلقى دعماً كبيراً من قبل كبار الزوار والجمهور في المعرض الدولي للصيد والفروسية أبوظبي

في إطار مشاركته تحت شعار "الشراكات الدولية" الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى يلقى......المزيد

12

سبتمبر

الحصول على اتصال